أفكار ومقترحات للمراكز الصيفية
ناصر ديب السوادي  - موقع المربي

   

أفكار ومقترحات للمراكز الصيفية:
  الحرص على طلاب العلم الراغبين، وتوجيههم إلى حلقات العلماء، ورسم البرامج لهم، كالقيام بحضور الدروس الصباحية للمشايخ، وجمع الجادّين منهم وإيصالهم إلى الدروس بسيارة خاصة، وفي هذا تشجيع للشباب وتنمية لرغبتهم في طلب العلم.
 إقامة ركن بمسمى ركن توعية الجاليات، فيه كتيبات وأشرطة خاصة بالجاليات غير العربية، وذلك بهدف نشر الدين الصحيح بينهم، وتبصيرهم من أجل تجنب العقائد المنحرفة، ويمكن استضافة أحد المسلمين الجدد في لقاء مفتوح، على أن يكون ذلك بالتنسيق بين إدارة المركز ومسئولي مراكز الدعوة والإرشاد.
ومما ينبغي العناية به أن نحرص على ربط الشباب بمراكز الدعوة، وذلك في فترة ما بعد المركز الصيفي، وذلك للاستفادة من جهودهم في خدمة الأنشطة الدعوية.
 إقامة معرض عام في المركز، تُوضع فيه عدة أركان مثل:
- ركن المجلات الهادفة: توضع فيه اشتراكات بسعر مخفض.
- وركن جراحات العالم الإسلامي: ويهدف لبيان مآسي المسلمين، وحجم الهجوم المسلّط عليهم.
- وركن المرأة المسلمة: ويهدف لبيان الأمور المتعلقة بالمرأة المسلمة.
 إقامة يوم التاجر المسلم، حيث يُعَدّ حفل، وتقتصر الدعوة فيه على التّجار، وذلك بهدف تعريفهم بالجهود الخيرة للمشرفين على المراكز الصيفية، ثم تقدم لهم الهدايا مرفقاً بها فتاوى تهم التاجر، وتلفت انتباهه للأمور المخالفة للشريعة، والتي قد يقع فيها كثير من التجار، دون شعور منهم .
 وكما أقمنا يوماً للتاجر المسلم، فلإخواننا التائهين حق علينا! فمن الممكن إقامة يوم وبرنامج خاص، وتطبيقاً للسنة النبوية، فبدلاً من أن ندعوهم إلينا فإننا نقوم بتفقدهم في مواقعهم، وذلك بغرض عرض الخير عليهم، ونلقي عليهم بعض الكلمات التربوية والروحانية، ونعرض عليهم ما تقوم به المراكز الصيفية من أنشطة طيبة، ونحثّهم على الحضور إليها، والمشاركة ببعض النشاطات المسليّة والمفيدة، وفي هذا بلا شك فوائد عظيمة لا تحصى، ومن أهمها: احتضان هذه الفئات من الشباب والذين يعتبرون ثروة عظيمة من ثروات الأمة - لو أحسنا الاعتناء بهم - بدلاً من اعتزالهم، وتركهم لقمة سائغة للشيطان وأعوانه. 
ومما يجدر ذكره أننا قمنا بشيء من هذا مع بعض المشايخ، وذلك في المواسم التي يتكاثر فيها الشباب على الأرصفة، وفي البراري، وعلى سفوح ( الطعوس )، فكانت نظراتهم إلينا في أول الأمر تدل على توجّسهم وعدم ارتياحهم! ولكن ولله الحمد والمنة، ما أن تنتهي زيارتنا لهم حتى يلحّوا علينا بكل صدق - نلمسه من عيونهم - بالبقاء معهم، ولو لدقائق أخرى! بل أذكر أن بعضهم كان يلومنا على الأيام الماضية التي لم نقدم لهم فيها مثل هذه الأنشطة!.  
 إقامة مسابقة الطبق الخيري: ويكون ريعها لصالح دولة فلسطين، أو غيرها من بلاد المسلمين، أو يكون ريعها دعماً لأنشطة المركز الصيفي.
 إقامة خيمة في أحد زوايا المركز، تُوضع خارجها (ناقة)، ويوضع داخلها مكيّف صحراوي، وبعض متطلبات البراري مثل: الشاي والقهوة والنجر، مع تهيئة مكان إيقاد الجمر، وجلب الأثاث الخاص بالبر.
ويمكننا إقامة بعض الفقرات الثقافية في هذه الخيمة، مثل: كيفية التعامل مع الصحراء؟. وكيفية الاستفادة من النجوم للاهتداء في ليل البر؟ بجانب روايات لقصص من واقع أهل البادية، أو قصص لمحبي الرحلات البرية، وبعض الفقرات الشيقة.
ومن الممكن أن نجعل زيارة هذه الخيمة بالتناوب بين الأسر، أو أن نجعلها مقصورة على الأسر المتميزة، ولا مانع من يُعْمَلَ في داخلها شواء للزوار. ويمكن أن يستفاد منها عند زيارة أولياء الأمور، أو غيرهم من الزوار.
 بالنسبة للأشبال: فيمكن إقامة مسابقة مفيدة لهم، مثل مسابقة: (ابحث عن الكنز)، ويتم فيها إعطاء كل طالب ورقة، فيها رسم بالألوان، مصمّم بطريقة مشوّقة، يحتوي الرسم على طريق يوصل إلي الكنز، ولا يستطيع الشبل السير فيه إلا بالحصول على عدد من النجوم توضع له على طول الطريق، وبجمعها يتبين مدى نشاطه، والذي يتحصل أولاً على أكبر عدد من النجوم سيصل إلى الكنز، ويُعْتَبَرُ هو الفائز، ويتم إعطاؤه جائزةً كل عشرة أيام، كما يتم الإعلان عن اسمه بعد الصلوات، أو في لوحة الشرف بالمركز.
الهدف من هذه المسابقة تحقيق قدر كبير من الانضباط لدى الطلاب، ومكافأة المتميزين منهم، ولذا فمن الممكن أن تكون بنود المسابقة كالآتي:
- التبكير في الحضور إلى الصلاة.
- القرب من الإمام ما أمكن.
- الوضوء بالشكل الصحيح الوارد، ( وذلك بعد إقامة دورة لهم في كيفية الوضوء المسنون ).
- كثرة المشاركة في برامج المركز ومسابقاته.
- الطالب المثالي من ناحية الأدب والأخلاق، والبعد عن الألفاظ القبيحة.
وكلما امتثل الشبل لما يُطلب منه يُوضع له عدد من النجوم في ورقته على طول الطريق المرسوم، وفي كل مرة تُوضع له نجمة فهذا يعني أنه تقدم خطوة نحو مكان الكنز! وهكذا حتى يصل إلى الكنز.
 ومن المقترحات: استغلال الفترة الصباحية، وذلك بإقامة بعض البرامج المفيدة، مع وضع مرغبات للحضور مثل :
o أن يكون الإعلان عنها على شكل دورات، وذلك لبثّ روح الحماس لحضورها.
o وضع اختبار قياسي في أول الدورة وفي آخرها، على أن يعتبر الاختبار الأخير بمثابة اختبار نهائي، ومنه تتبيّن النسبة الحقيقية للفائدة التي استفادها الطالب من الدورة.
o وضع مذكرات أو كتب، تعتبر مراجعَ للدورة ومناهج لها، ويحاسب الطلاب بناءاً عليها.
o إشراك الطلاب في كتابة الملاحظات والمقترحات، مع تصميم استبانات، وعمل استفتاءات لمعرفة ما تحقق من الدورات.
o إعطاء المشارك شهادة نجاح، أو شهادة حضور دورة.
وفي حال اختيار إقامة هذه الدورات صباحاً فيجب ألا ننسى مراعاة اختيار البرامج التي ليس فيها إجهاد بدني للمتربي، وذلك بسبب حرارة الجو في الفترة الصباحية.
ومن أمثلة هذه البرامج التي يمكن الاستفادة منها:
1.  دورة في علوم القرآن الكريم، وأصول التفسير. وعلم تجويد القرآن، وكيفية الترقيق والتفخيم. والوقف والابتداء.
2.  دورة في مصطلح الحديث: ( تمييز المرفوع من الموقوف، والصحيح من السقيم، وكيفية تخريج الأحاديث ).
3.  دراسة بعض كتب العقيدة، ككتاب التوحيد، أو الواسطية، أو الطحاوية، أو التدمرية..الخ
4.  دراسة بعض أبواب الفقه التي تهم المتربين، كالمسح على الخفين، أو كيفية الوضوء الصحيح، أو صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم.
5. دورة في الآداب الشرعية المختلفة مثل آداب الطعام ، آداب النوم ، آداب الحوار ، آداب الخلاف ، آداب الدعاء ، آداب الزواج ، آداب الجماع ، آداب السفر ..الخ
6. بيان أحسن الطرق في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذكر بعض الطرق العملية في إنكار المنكرات الموجودة في الأسواق والشوارع، ويفضّل أن تكون هذه الدورة في أحد مراكز الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أو بإشراف شخص ذي خبرة، وتجربة طويلة في هذا المجال.
7.  دورات في فن التعامل مع الآخرين، والطريقة الراقية للاتصال بهم.
8. دورة فهم النفسيات، وهي دورة ذات علاقة وثيقة بالدورة السابقة، لأن الداعية الذي يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر بحاجة لمعرفة نفسيات الناس، وكيفية التعامل معهم! والوصول إلى قلوبهم! ليُحْدِثَ الأثر المطلوب.
9.  دورات في تنمية مهارات الإلقاء، والخطابة الارتجالية، أو المكتوبة.
10.  دورة في الطريقة الشرعية لتغسيل الموتى، وبيان أخطاء المغسلين، وبيان الطريقة الصحيحة للدفن، وذكر البدع المحدثة، والتحذير منها.
11. دورة لدراسة بعض كتب اللغة العربية كقطر الندى، أو غيره. مع التعريج على بعض المهارات اللغوية.
12. دورات في فن القراءة ، يبين فيها كيفية الاستفادة من أكبر جزء ممكن الوقت لقراءة أكبر قدر ممكن من المعلومات مع ذكر أنواع القراءة ( السريعة ، المختصرة...الخ)
13. دورات في الحاسب الآلي، كالتدريب على إدخال البيانات بشكل سريع، أو استعمال (الفوتوشوب) أو (البوربوينت)، أو كيفية تصميم المواقع، وكيفية استعمال البرامج الإسلامية، مثل برنامج جامع الفقه الإسلامي، وموسوعة الحديث الشريف، وكيفية  البحث من خلال الإنترنت ...الخ.
14.  دورات في كيفية استغلال الإنترنت في الدعوة إلى الله.
15. دورات الحِرَف المهنية وما شابهها، مثل كهرباء المنازل، والسباكة، أو النجارة، أو ميكانيكا وكهرباء السيارات، أو الإسعافات الأولية، تحسين الخطوط، صيانة الأجهزة المنزلية،معلومات تهم قائد السيارة.
16. دورات رياضية في السباحة والإنقاذ، أو دورات كشفية، أو دورات في رياضات الدفاع عن النفس، مثل الكراتيه، والجودو، والتايكندو...الخ، ومن المناسب أن يتم وضع برنامج في الحفل الختامي يبيّن الخبرات التي اكتسبها الطلاب من خلال هذه الدورات، وتدعيم ذلك بعروض من أداء الطلاب.
17. دورة في كيفية القراءة السريعة أو( فن القراءة )، وكيفية تلخيص الكتب ونقدها، ثم تُقام مسابقة بهذا الخصوص.
18. دورة في الطريقة الصحيحة لتقديم الدروس، وكيفية إعداد البحث، وقواعد التحرير العربية في الكتابة والترقيم ...الخ.
19. دورات في فن إدارة الوقت وكيفية الاستفادة الكاملة من الأوقات وعدم إهدارها فيما لا ينفع إن لم يضر .
20. دورات في فن الإدارة  العامة وكيفية النجاح في التعامل مع المرؤوسين بنجاح.


 وأخيراً فيما يخصُّ المرأة المسلمة:
 ما المانع من إقامة مركز صيفي للنساء، تُقَدّم فيه بعض الأنشطة التي تنفع الطالبات وتملأ أوقاتهن بما فيه الفائدة لهن في أمور دينهن ودنياهن؟! وهذه الأنشطة أمثلتها كثيرة لا يتسع المقال لحصرها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
- مهارات الإسعافات أولية.
- فنون تربية الأبناء، وكيفية التعامل معهم.
- الإدارة المنزلية الناجحة: من نظافة وطرق مبتكرة لتجميل المنزل، والعناية بالنباتات المنزلية.
- الاقتصاد والتدبير المنزلي: فنون التّسوّق، والتعامل مع تموينات المنزل، كالتغليف والتخزين، والتدريب على الطبخ والطهي، وكيفية التعامل مع فائض الأطعمة.
- التدريب على فنون التفصيل، والخياطة، والتطريز.
- الاستفادة من الحاسب الآلي في العمل الدعوي.
- التجميل والزينة الشرعية، ومعرفة اللباس الشرعي أمام المحارم، وأمام النساء، وكيفية العناية بالجسم والشعر, والوجه...إلخ.

 

المفكرة الدعوية

www.dawahmemo.com